قاعة اجتماعات الحوار الاقتصادي في القاهرة قبل بدء جلسات اليوم الثاني، 10 فبراير 2020. (بوابة الوسط)

Feb 9, 2020 11:25

القاهرة - بوابة الوسط

بحضور ويليامز .. تواصل اجتماعات المسار الاقتصادي للحوار الليبي



تواصلت في القاهرة اليوم الإثنين أعمال اليوم الثاني الجلسات المغلقة لاجتماع المسار الاقتصادي للحوار الليبي المنبثق عن 
مخرجات مؤتمر برلين، تحت إشراف الأمم المتحدة، ممثلة في نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا ستيفاني ويليامز.

وقال مصدر، من المجتمعين، فضل عدم ذكر اسمه، في تصريح إلى «بوابة الوسط»: إن «الاجتماعات تتواصل اليوم بعد مناقشات تمضي حتى الآن على نحو إيجابي بين 21 شخصية اقتصادية ومصرفية من جميع أنحاء ليبيا، بحثوا توحيد المؤسسات الاقتصادية وتوزيع الإيرادات النفطية وإدارة موارد الدولة الليبية».

وتحيط أجواء من التكتم جلسات الحوار الاقتصادي، وأشار المصدر نفسه إلى أنه لم يخول أحد بالتصريح، ومن المقرر صدور بيان رسمي مساء اليوم الإثنين حول نتائج الاجتماعات.

يشار إلى أن اجتماع القاهرة هو أحد المسارات الثلاثة التي حددتها الأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية إلى جانب المسارين العسكري والسياسي، ويحظى بمشاركة خبراء اقتصاديين من مؤسسات نقدية ومالية دولية.

وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، أعلن خلال إحاطته إلى مجلس الأمن الدولي في 30 يناير الماضي توجيه «الدعوات إلى اجتماع اقتصادي ثانٍ حول ليبيا يعقد في القاهرة في التاسع من فبراير».

يأتي ذلك بعد يومين من انتهاء الجولة الأولى من اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، المسار العسكري لمخرجات برلين، الذي أشار إلى عدم تفاهم حول طرق إعادة الحياة الطبيعية لمناطق الاشتباكات، فيما اقترحت البعثة الأممية يوم 18 فبراير موعدًا جديدًا لاستئناف اجتماعات اللجنة، مشيرة إلى أنها لاحظت «وجود توافق بين طرفي» اللجنة على أهمية استمرار الهدنة التي بدأت في 12 يناير الماضي، وأهمية احترامها وتجنب خرقها.

وأعلن سلامة موعد انطلاق المسار السياسي بجنيف في 26 فبراير الجاري، وفي حين حدد المجلس الأعلى للدولة ممثليه الـ13 في هذا الحوار، قال مجلس النواب إنه يطلب وقتًا كافيًا لاختيار ممثليه «وفقًا لآليات ديمقراطية».

يذكر أن العاصمة الألمانية، برلين، استضافت في 19 يناير الماضي مؤتمرًا دوليًّا حول ليبيا شاركت فيه 12 دولة وأربع منظمات دولية وإقليمية، اُختُتم بالمصادقة على وثيقة تحث المشاركين على دعم وقف الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ في 12 يناير الماضي، والامتناع عن التدخل في الشؤون الليبية، ووقف توريد السلاح.

.....................................................

المزيد

تعرف على أبرز الفائزين بالأوسكار

Feb 9, 2020


دخل فيلم «باراسايت» الكوري الجنوبي تاريخ السينما الأحد، كأول فيلم غير منجز باللغة الإنجليزية يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم الرئيسية في هوليوود.

وفاز الفيلم الذي تدور قصته حول عائلة كورية جنوبية فقيرة تخرق صفوف أسرة ثرية بأربع جوائز متحديا بذلك الاعتقاد السائد بأن أكاديمية فنون السينما وعلومها المانحة للأوسكار ستتجاهل فيلما آسيويا مترجما، وفقا لوكالة فرانس برس.

وقال مخرج الفيلم بونغ جون-هو بعد فوزه بجائزة أفضل مخرج «ظننت أن الأمر قد انتهى ويمكنني أن استرخي»، لكن المفاجأة الكبرى أتت لاحقا عندما تغلب الفيلم على «1917» لسام منديس الأوفر حظا، للفوز بأوسكار أفضل فيلم، وحصد «باراسايت» أيضًا جائزتي أفضل فيلم دولي وأفضل سيناريو أصلي.

وقال بونغ عند تسلمه جائزة أفضل سيناريو «لا نكتب أبدا لتمثيل بلادنا إلا أن هذه أول جائزة أوسكار لكوريا الجنوبية»، وأشاد بونغ بمارتن سكورسيزي مؤكدا أنه كان أحد أبطال طفولته والمرشح معه في هذه الدورة، ما دفع الحضور إلى الوقوف مصفقا للمخرج المخضرم صاحب فيلم «ذي آيرشمان» الذي خرج خالي الوفاض.


- فينيكس وزيلويغر - 

أما فيلم «1917» الذي كان الأوفر حظا للفوز ويتناول الحرب العالمية الثانية بطريقة شخصية وابتكارية، فقد اكتفى بجوائز أفضل تصوير وأفضل مؤثرات خاصة وميكساج صوت، وكان الفيلم المصور كأنه لقطة واحدة متواصلة، حصد جوائز كثيرة في موسم المكافآت السينمائية قبل الأوسكار.

ونال يواكين فينيكس جائزة أفضل ممثل عن تأديته دور الشرير في «جوكر» الذي خاض الأمسية مع أكبر عدد من الترشيحات، وفي كلمته المؤثرة جدا، حمل الممثل على الظلم «والنظرة الأنانية إلى العالم» التي تؤدي إلى تدمير البيئة، قبل أن يوجه تحية إلى شقيقه ريفر وهو ممثل أيضا توفي العام 1993 من جرعة مخدرات زائدة.

وتوّجت رينيه زيلويغر عودتها اللافتة إلى السينما بفوزها بجائزة أوسكار أفضل ممثلة عن «جودي»، وأهدت الجائزة إلى أسطورة هوليوود الراحلة، وقالت الممثلة التي فازت بذلك بثاني جائزة أوسكار في حياتها «لم تحصل جودي غارلاند على هذا الشرف في حياتها، لكنني على ثقة بأن هذه اللحظة هي امتداد للاحتفاء بإرثها الذي بدأ خلال تصوير الفيلم، السيدة غارلاند أنت بلا شك من بين الأبطال الذين يوحدونا وهذه الجائزة لك بالتأكيد».


- السياسة -

وفاز براد بيت بأوسكار أفضل ممثل في دور ثانوي عن «وانس ابون ايه تايم... إن هوليوود»، وكان من بين فائزين عدة تطرقوا إلى موضوع السياسة، وقال خلال تسلمه جائزته «قيل لي إن لدي 45 ثانية وهذا أكثر مما أتاحه مجلس الشيوخ لجون بولتون هذا الأسبوع» في إشارة إلى جلسات المحاكمة الهادفة إلى عزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وفاز فيلم «أميريكن فاكتوري» وهو أول عمل تنتجه شركة باراك وميشال اوباما للانتاج بجائزة أفضل وثائقي، وهو يتناول قصة مصنع يعاد فتحه بعدما اشتراه ملياردير صيني، ونالت لورا ديرن جائزة أفضل ممثلة في دور ثانوي عن «ماريدج ستوري» حيث تلعب شخصية محامية سريعة الكلام وقوية، وكانت هذه الجائزة الوحيدة التي حققتها «نتفليكس» مع أن عملاق البث التدفقي كان قد حصد أكبر عدد من الترشيحات في هذه الدورة.

وأدت المغنية البريطانية المراهقة الحائزة جوائز غرامي بيلي آيليش أغنية «يسترداي» لمرافقة تكريم بالصور للراحلين في أوساط هوليوود، وافتتحت الصور بنجم كرة السلة كوبي براينت واختتمت بصورة لكيرك دوغلاس، وفاز إلتون جون بجائزة أفضل أغنية أصلية عن «روكيتمان» الذي يتناول حياته.


....................................................


«مالية الوفاق» تحمل المصرف المركزي مسؤولية التأخير في صرف راتب شهر يناير

Feb 9, 2020



حمَّلت وزارة المالية، بحكومة الوفاق، مصرف ليبيا المركزي مسؤولية التأخير والتعثر في صرف مرتبات شهر يناير الماضي، رغم قرب انتصاف شهر فبراير.

وقالت الوزارة في بيان اليوم، إنها تلقت كمًّا هائلًا من التساؤلات والاستفسارات عبر البريد الإلكتروني وصفحاتها بوسائل التواصل الاجتماعي عن أسباب التأخير والتعثر في صرف راتب شهر يناير الماضي، «كما حملت تلك التساؤلات بين طياتها التذكير بمعاناة عدد كبير من الموظفين الذين يعانون مرار النزوح والتهجير نتيجة الأحداث التي تشهدها العاصمة وضواحيها».

وأكدت الوزارة قيامها بكافة واجباتها القانونية ومسؤولياتها الوطنية تجاه مواطنيها، وعملت على إحالة أذونات الصرف الخاصة بمرتبات شهر يناير إلى مصرف ليبيا المركزي منذ تاريخ 23 يناير، مضيفة أنها في انتظار قيام المصرف بإجراءات التنفيذ أو عقد لقاء لمناقشة أي إشكال يعوق التنفيذ، «ولعل التأخير في ذلك يرجع لانشغالات محافظ المصرف الخارجية».

وفي وقت سابق قالت الوزارة، إن المصرف المركزي أعاد الحوالة المالية الخاصة بمرتبات شهر يناير الماضي للوزارة «دون أي مسوغ أو مبرر قانوني بالرغم من توافر التغطية المالية بحسابات الخزانة».


.....................................................

السيسي يدعو إلى «مقاربة شاملة» لحل الأزمة الليبية

Feb 9, 2020


دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى «مقاربة شاملة لحل الأزمة الليبية تتعاطى مع جميع جوانبها»، وذلك في كلمة أمام جلسة مجلس السلم والأمن الأفريقي حول ليبيا والساحل.

وأكد السيسي أن «الترابط بين الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل يحتم علينا العمل على التوصل إلى مقاربة شاملة من خلال جهد مشترك لدعم الجهود الوطنية لدول الساحل الخمس لمعالجة التحديات المركبة التي تواجهها تلك المنطقة»، حسب الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية مساء السبت.

وأوضح الرئيس المصري أنه برغم أهمية التركيز على الشق الأمني من الأزمة الليبية في «ظل تهديدات إرهابية وأخرى تتعلق بانتشار الجريمة المنظمة واحتمالات تزايد مأساة المهاجرين الأفارقة». إلا أنه طالب بألا تنصرف الأنظار عن دعوة مصر بـ«ضرورة المقاربة الشاملة للأزمة الليبية من خلال التعاطي مع جميع أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية».

وفي كلمته اليوم أمام القمة في أديس أبابا اليوم الأحد، أعلن السيسي استعداد مصر لاستضافة قمة منظمة الاتحاد الأفريقي الطارئة لإنشاء قوة أفريقية لمكافحة الإرهاب التي اقترحها مجلس السلم والأمن الأفريقي.


.....................................................

كورونا: 304 وفيات.. وقيود مشددة على التنقلات في «ونتشو» الصينية

Feb 1, 2020

أعلنت السلطات الصينية، الأحد، أن عدد الوفيات المؤكدة في البلاد من جراء فيروس «كورونا» المستجد ارتفع إلى 304 أشخاص بعدما أودى هذا الفيروس التنفسي المميت خلال الساعات الـ24 الماضية بحياة 45 شخصاً إضافياً، جميعهم في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، فيما فرضت مدينة ونتشو في شرق الصين قيوداً مشددة على تنقلات سكانها البالغ عددهم 9 ملايين نسمة وأغلقت عدداً كبيراً من طرقاتها الرئيسية في محاولة لاحتواء الفيروس الذي يتفشى بوتيرة سريعة في هذه المدينة الواقعة خارج بؤرة الوباء.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن الساعات الـ24 الماضية سجلت أيضاً 2590 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي المميت، بينها 1921 إصابة في مقاطعة هوبي، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمصابين في عموم البلاد إلى أكثر من 14 ألف شخص.

وحسب وكالة «فرانس برس»، وبموجب الإجراءات الجديدة، لم يعد مسموحاً سوى لفرد واحد فقط من كل أسرة بأن يخرج من المنزل مرة واحدة كل يومين لشراء الضروريات في مدينة ونتشو. وأغلقت السلطات أيضاً 46 من محطات تحصيل الرسوم على الطرقات السريعة المدفوعة، مما يعني أنّ استخدام هذه الطرقات أصبح مستحيلاً، كما أوقفت وسائل النقل المشترك بأسرها ومنعت سير الحافلات التي تسير لمسافات طويلة.

وتنص الإجراءات الجديدة أيضاً على إغلاق كل الأماكن العامة مثل دور السينما والمسابح. كما منعت السلطات الشركات من فتح أبوابها مجدداً قبل 17 الجاري، في حين أغلقت كل المؤسسات التعليمية لغاية الأول من مارس.

وونتشو التي بلغ عدد المصابين فيها 265 شخصاً تبعد أكثر من 800 كلم من ووهان، المدينة التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى في ديسمبر وأصبحت منذ 23 يناير موضوعة بأسرها عملياً تحت الحجر الصحي. وتقع ونتشو في تشيجيانغ، ثاني مقاطعة من حيث عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا بعد مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء وعاصمتها ووهان.

ويعتقد أن الفيروس الجديد ظهر للمرة الأولى في ديسمبر في سوق بمدينة ووهان تباع فيه حيوانات برية وانتشر خلال عطلة رأس السنة الصينية التي يسافر فيها ملايين الصينيين داخل البلاد وخارجها.